منتدى طاطا
السلام عليكم أيها الزائر أيتها الزائرة نتشرف بدعوتكم للإنضمام إلينا والتسجيل في هدا المنتدى الجميل وشكرا منتدى طاطا يرحب بكم

كان يا مكان في سالف العصر و الزمان في مدينة الأحلام.

اذهب الى الأسفل

كان يا مكان في سالف العصر و الزمان في مدينة الأحلام.

مُساهمة من طرف charaf في الأحد أبريل 17 2011, 03:28


كان يا مكان في سالف العصر و الزمان في مدينة الأحلام أين يكرم الانسان والشر يهان ويعدم الذل و الهوان ...

في هده المدينة الخضراء المفعمة بالحياة وفي إحدى القرى الصغيرة التي كانوا يسمونها" شانجيور سلف" قرية نائية سكانها معضمهم يمتهنون الفلاحة لكسب قوت يومهم ويعتادون التجارة في المواد الفلاحية لكسب رزقهم , سكانها أناس بسطاء ,عرف عنهم الورع والتقوى والتمسك بحبل الله, وفي هده البلدة الصغيرة وفي إحدى المنازل المبنية من خليط الطين والتبن ,شهد ولادة ثلاثة أطفال توأم ,كانت الولادة صعبة بعض الشيئ لكن قوة المرأة من جهة ودعوات الجيران الله أن يعينها من جهة أخرى ساعداها وأمنا لها صحة وعافية لها ولأطفالها الثلاث...

فالأول سمته " مذنب " لأنه لم يولد بسهولة وعانت أمه الأمرين حتى ولد وكاد أن يقضي عليها وعلى حياة أخواه التوأم والثاني سمته " ضعيف " لأنه كان نحيفا بعض الشيئ أما الثالث فسمته " قوي " لأنه كان شديد الصراخ وقوي البنية ...

في هدا المنزل تربى وترعرع الأخوة الثلاث وما أصعب تربية الأخوة التوأم لما في دلك من مخافة عدم العدل بينهم وحتى عدم التفاهم وطريقة التعامل فيما بينهم ,المهم أن الأبناء كبروا دون أية مشاكل لأن الأم والأب أحسنوا التربية ووفقوا بينهم وهاهم الأن يساعدون أباهم في الحقل...

لكن الغريب في الأمر أن رغم أن التوأم الثلاث تقاسموا مكانا واحدا في نشأتهم ابتداء من بطن أمهم لكن طباعهم مختلفة " فمذنب " كان مولوعا بالكتابة وكان الغريب في الأمر أنه دائما يكتب سيرته الذاتية لكن الغريب في الأمر أنه دائما حين يوشك على الانتهاء من كتابة حلقة من حياته سرعان ما يمزق تلك الأوراق مبديا غضبا شديدا وكأنه غير راضي على طريقة كتابته وربما قد يكون ساخطا عن طريقة حياته ...

أما ضعيف فكان يدأب على النوم حتى أنه لايستطيع أن يقوم بمهامه وواجباته في الحقل بشكل جيد بل يكاد في بعض الأيام أن لا يقوم بشيء إطلاقا الشيء الذي كان يخلف غضبا شديدا من الوالدين وخوفا منهم على مستقبله ومآله أما قوي فكان قويا بالفعل وأحسنت أمه في اختيار اسمه , فقد كان يستيقظ باكرا قبل الفجر يصلي صلاة الفجر صحبة والده وأخوه مذنب الدي كان يستيقظ يوما ويغيب أياما أما ضعيف فالنوم والكسل عششا فيه لسنوات..

أما الأب فحين كبر أولاده واشتد عظمهم قرر أن يسافر بعيدا ولا يعود الا بعد سنين حتى لايتدخل في حياتهم ليرى الطريق الذي سيسلكه كل واحد منهم

charaf
عضو مميز
عضو مميز

عدد المساهمات : 93
نقاط : 56220
تاريخ التسجيل : 18/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى